الرئيسية / أجهزة متنوعة / الإختبارات تؤكد أن iOS 11.3 يسمح لهواتف الآيفون القديمة بإستعادة أدائها الأصلي

الإختبارات تؤكد أن iOS 11.3 يسمح لهواتف الآيفون القديمة بإستعادة أدائها الأصلي

عندما أكدت شركة آبل أنها تقوم فعلا بإبطاء هواتف iPhone القديمة التي تضم البطاريات المتدهورة، فقد أوضحت الشركة في نفس الوقت أيضا بأنها سوف تسمح للمستخدمين في المستقبل بتعطيل خيار خنق سرعة هواتفهم الذكية وإعادتها إلى أدائها السابق. وبالنسبة لأولئك الذين يتساءلون عما إذا كانت هذه الإدعاءات صحيحة، فقد قام Filipe Esposito بإجراء بعض الإختبارات التي تؤكد صحة تلك الإدعاءات.

ووفقا لنتائج إختبارات الأداء، فقد كشف بأن تحديث iOS 10.3 التجريبي الذي أصدرته شركة آبل مؤخرًا يسمح فعلا لهواتف iPhone القديمة بإستعادة سرعتها الأصلية. وفي الإختبارات، حقق الهاتف iPhone 6 Plus نحو 1306 نقطة في إختبار النواة الواحد ونحو 2247 نقطة في إختبار النوى المتعددة، ولكن بعد تعطيل خيار خنق سرعة المعالج، تحسنت النتائج لتبلغ 1510 نقطة في إختبار النواة الواحدة ولتبلغ نحو 2621 نقطة في إختبار النوى المتعددة مع العلم بأن تحديث iOS 11.3 لا يزال في المرحلة التجريبية مما يعني بأن النسخة النهائية من هذا التحديث يمكن أن تؤدي إلى نتائج أحسن.

ومع ذلك، فإن الإختلافات في الوقت الحاضر مشجعة حيث أنها تظهر إختلافا ملحوظا من حيث السرعة. ومع ذلك، يبقى أن ترى كيف سيؤثر ذلك على عادات الإستخدام الخاصة بك في العالم الواقعي، ولكن على الأقل يتضح أن هناك تغييرات على الورق. وبطبيعة الحال، الجانب السلبي لتعطيل خيار خنق سرعة المعالج هو الإنطفاء العشوائي للآيفون في حالة إذا كانت بطاريته متدهورة وغير قادرة على مواكبة سرعة المعالج الأصلية.

وبالإضافة إلى تعطيل خيار المعالج، فتحديث iOS 11.3 يجلب معه أيضا ميزة ” صحة البطارية “، وهي الميزة التي تتيح للمستخدمين معرفة حالة صحة بطارية جهازهم. وللآسف، ليست هناك حاليا أية معلومات حول متى تعتزم شركة آبل إصدار النسخة الرسمية والنهائية من تحديث iOS 11.3، ولكن نأمل أن يحدث ذلك في المستقبل القريب.

 

The post الإختبارات تؤكد أن iOS 11.3 يسمح لهواتف الآيفون القديمة بإستعادة أدائها الأصلي appeared first on إلكتروني.


عن admin

شاهد أيضاً

هاتف LG V30S ThinQ ينطلق رسمياً مع ذكاء اصطناعي

قبل 24 ساعة من انطلاق فعاليات المؤتمر العالمي للجوال MWC 2018، أعلنت إلى جي عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *